Alexandria Agriculture Faculty Alumni Association

رابطة خريجي و محبي كلية الزراعة الاسكندرية
 
الرئيسيةزراعةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الرجيم في رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M.Sultan
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 433
العمر : 31
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: الرجيم في رمضان   الجمعة سبتمبر 21, 2007 1:47 am

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
قرأت الكثير ن انظمة الريجيم فى هذا الشهر

الفضيل وانتقيت لكم منها هذا الموضوع
اللهم تقبل منا صيامنا وقيامنا وصلاتنا
ودعائنا
وبلغنا الشهر الفضيل بالخير واليمن
والبركات



ريجيم يجنبك السمنة في رمضان




ظاهرة اليويو في علم السمنة تعني انخفاض



الوزن بشكل سريع أثناء الريجيم القاسي
القصير المدى، ثم عودة الوزن الذي
تم فقدانه (وربما بشكل أكيد) بعد التوقف
عن الريجيم القاسي.



علاقة الصيام بظاهرة اليويو يمكن
تلخيصها بما يلي:




فسيولوجيا، الطعام عبارة عن رجيم قاس
جدا يتعرض له الجسم أثناء ساعات الصوم. وبالتالي فإن استجابة الجهاز العصبي
لهذا الحرمان الكامل، الذي يتعرض له

الجسم من مواد الطاقة، هي نفس استجابته الفسيولوجية في حالات اتباع الريجيم القاسي
في أيام السنة العادية.
وهذه الاستجابة، هي تنشيط ميكانيكية
الخزن والتقنين في استخدام الطاقة.
على أي حال، ولأن صيام رمضان، يحرم

الجسم حتى من الماء، فإن التقنين في
استخدام الماء وزيادة خزنه في الجسم
يحدث أيضا.
إذن، عند حلول موعد الإفطار، فإن الجسم
مهيأ تماما لخزن أكبر كمية ممكنة
من السعرات الحرارية التي يحتويها الغذاء
الذي يدخل الجسم في وجبة الإفطار.

وبالتالي فإن النقص في الوزن الذي حدث
أثناء ساعات الصيام سوف يعود وبشكل
أكيد بعد الإفطار خصوصا إذا أفرط الصائم
في تناول الطعام كما هو الحال مع الكثيرين. وبالتالي لا عجب أن الكثيرين يصابون
بالسمنة في نهاية شهر رمضان بما

فيها أيام العيد، والتي تتميز بالولائم والحلويات
من حيث المناخ الغذائي لأيام العيد.



كيف يتجنب الإنسان سمنة رمضان ؟



الإجابة هي كما يلي : -
وجبة
السحور
يجب أن تكون هي الوجبة الرئيسية
في رمضان وليس وجبة الإفطار.
- وجبة الإفطار
- يجب أن تتوفر فيها المزايا التالية : -
سهلة الهضم والامتصاص وتعطي شعورا
سريعا وطويلا بالشبع.
- محتواها من السعرات الحرارية قليل.

- ذات كثافة غذائية عالية، أي تحتوي على
كثير من مكونات الغذاء المتوازن حيث أن امتصاص الغذاء أكثر فاعلية بعد ساعات
الصيام الطويلة، لأن الجسم بحاجة ماسة
للغذاء.
هذه المواصفات الثلاث يمكن تحقيقها من
خلال الخطوات التالية: -

- البدء بتناول مواد سكرية سهلة الهضم
والامتصاص وتعمل على رفع مستوى سكر
الدم بسرعة، وبالتالي تقل إلى حد كبير
مشاعر الجوع الناجمة عن نقص سكر
الدم خلال ساعات الصيام.



أنواع الغذاء المناسبة هنا تشمل :




- التمر والرطب مع الماء.
- عصير الفواكه.
- أنواع الحساء المختلفة ( حبوب، خضار)
المضاف لها قليل من الدسم مثل قطع
لحم أو سمك صغيرة.
- تناول وجبة كربوهيدرات مركبة،
(حبوب،
معكرونة، بطاطا، أرز) بكمية قليلة مع
كثير من السلطة الخضراء بالليمون
ويفضل الدجاج والسمك.
- التحلية من خلال إما الفواكه الطازجة،
أو حلويات مصنوعة من الدقيق والبيض
والعسل أو محليات اصطناعية لا تحتوي

على السكر.
- يفضل التسلسل في تناول الغذاء أعلاه
بحيث يكون هناك فاصل زمني في تناولها
حيث أن توزيع مواد الغذاء هذه على وجبتين
أو ثلاث قصيرة بعد حلول موعد الإفطار
سوف يزيد من قدرة نشاط الجهاز الهضمي،
وبالتالي يتم استخدام قسم كبير من السعرات

الحرارية في مواد الغذاء كتكلفة لهضم
وامتصاص هذه المواد وذلك طبقا لمفهوم
الطاقة اللازمة لهضم وامتصاص الطعام.

راقب غذائك بدلا من سعراتك الحرارية







من الممكن أن يكون شهر رمضان بداية



لعمل ريجيم لإنقاص الوزن بالنسبة لمن
يعانون من السمنة، لأن أغلب المفرطين
في الوزن يزداد وزنهم أكثر في شهر
رمضان مع أكل الدهون والنشويات
والسكريات.



وللتقليل
من كمية الدهون المتناولة،
لابد من إنقاص كمية الطاقة المستهلكة
يوميا والقيام بعمل يرهق العضلات حتى
لا يتم استهلاكها كمصدر للطاقة.
* ينصح خبراء التغذية بمراقبة المواد


المغذية بدلاً من حساب السعرات الحرارية



وتناول الأطعمة المفيدة كالفاكهة
والخضراوات والأسماك المشبعة بالزيوت
واللحوم خالية الدهون والمكسرات والبذور
والحبوب والأرز البني والمعكرونة الكاملة
ورقائق الحبوب الغذائية واللبن والحليب والجبن.




*السلطة ضرورية على الإفطار
ويركز الأطباء على أن تكون الأطعمة المتناولة
في الإفطار متوازنة تحتوي على صنف
أو أكثر من مجموعات الأغذية
ومتنوعة لتغطي الاحتياجات الغذائية للجسم
فيجب أن يتضمن طبق السلطة الخضراء

الطازجة لما تحتويه من ألياف وأملاح
معدنية وفيتامينات وكذلك على ألياف
الفاكهة والتمر التي تحتفظ بكميات من
الماء داخل أنسجة الجسم وتعمل على
ترطيب العضلات وتجعل الجسم يحتفظ
باحتياطي كبير للطاقة ويستحسن
للصائم
أن يتناول في البداية طعاما سائلا
ثم بعد دقائق يستكمل طعامه
لأن ذلك يشجع المعدة على القيام
بوظيفتها بطريقة طبيعية وتنبيه إفرازاتها
بطريقة صحية مع ضرورة تجنب الأطعمة
المقلية والدسمة التي تسبب عسر الهضم

والحرقة وزيادة الوزن وتقليل السكريات
والأملاح والإقلاع عن التدخين والإكثار
من العصائر الطبيعية مثل عصير الليمون
أو الجوافة أو البرتقال في رمضان للحفاظ
على رشاقة الجسم وحيويته بشكل أكبر
من عصائر مثل قمر الدين والعرقسوس

الذي يعد من أكثر العصائر التي تسبب
ارتفاع ضغط الدم وحجز الأملاح في الجسم.



*الحلويات بعد ثلاث ساعات من الإفطار



ويكون أنسب وقت لتناول الحلويات بعد
الإفطار بثلاث ساعات حتى يتم هضم

طعام الإفطار جيداً وذلك لأن تناول كميات
كبيرة من الحلويات بعد الإفطار مباشرة تؤدي
إلى تخزين الزائد على الحاجة في صورة
دهون تحت الجلد وهذا يؤدى إلى زيادة
الوزن والبدانة ومن ثم ارتفاع الضغط
والكوليسترول.



وأكد الخبراء أهمية وجبة السحور لأنها تنشط الجهاز الهضمي
وتحافظ على مستويات السكر في الدم في فترة الصيام
مشددين على الحرص على تناول طعام الإفطار والسحور دون
مشاهدة التلفزيون الذي يؤدي إلى تناول كميات كبيرة من الطعام دون

وعي ومن ثم زيادة الوزن





منقول للامانة ADMIN
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://facofagalumni.ahlamontada.com
 
الرجيم في رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Alexandria Agriculture Faculty Alumni Association :: القسم الاسلامي :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: