Alexandria Agriculture Faculty Alumni Association

رابطة خريجي و محبي كلية الزراعة الاسكندرية
 
الرئيسيةزراعةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تابع بقية المصطلحات السياسية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dodii

avatar

انثى
عدد الرسائل : 196
العمر : 31
نقاط : 10
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

مُساهمةموضوع: تابع بقية المصطلحات السياسية   الأحد ديسمبر 16, 2007 10:44 pm

*النظام العالمي الجديد :

فالمعيار الاقتصادي هو القوة له اصبح أهم من المعيار العسكري ، كانت حرب الخليج نقطة الانطلاق لترويج مفهوم النظام العالمي الجديد كانت دوافعها النفط و الهيمنة الإقليمية او صرف الانتباه عن المشكلات المحلية للاقتصاد الأمريكي .

* الحكومة البرلمانية :

توجد في ظل نظام ملكي ، او في ظل نظام جمهوري و غالبا ما تتمركز في يد رئيس الوزراء و من الأنظمة البرلمانية يتم اختيار أعضاء الوزارة .

*الحكومة الرئاسية :

يتم تداخل الهيئة التنفيذية مع التشريعية من خلال صلاحيات رئيس الجمهورية المنتخب من الأفراد بواسطة ممارسة حق الفيتو ، المتمثل في الاعتراض على قوانين السلطة التشريعية .

*العلاقات الدولية :

تشير الى كافة أشكال التفاعل بين أعضاء المجتمع الدولي سواء كان الأعضاء دولا أم لا بالتفاعل بين الدول القومية تشمل الى جانب الدول عوامل أخرى مثل الاتحادات النقابية المنظمات الدولية – او الشركات العالمية ، و التجارة العالمية ، و القيم و المفاهيم و الأخلاقيات .

*السياسة الدولية ..

هي أفعال و ردود أفعال و تفاعلات بين وحدات تعرف بالدول القومية .

*الفكر السياسي :

يعرف الفكر السياسي بأنه ذلك البنيان الفكري المجرد المرتبط بتصوير و تفسير الوجود السياسي و بذلك تكون الأفكار السياسية عبارة عن تصور عقلاني للظاهرة السياسية ، و تمثل صورة الظاهرة السياسية كما يتخيلها الإنسان في مختلف الأزمنة و الأمكنة ، و أنها تقوم على التأمل سواء كان فرديا ام جماعيا و تختلف عن كونها واقع قائم .

*الدبلوماسية :

تعني اللياقة – الكياسة – و حسن التصرف و هي علم و فن و حرفة و هي كلمة يونانية قديمة تعني الوثيقة المطوية ، و التي تمنح صاحبها امتيازات او ترتيبات مع الجاليات الأجنبية ، كانت الوثائق عند الرومان تنسخ على ألواح و تطوى بطريقة خاصة تسمى ديبلوميز .

*جماعات المصالح :

أنها جماعة منظمة و غير منظمة من الأفراد الذين تجمعهم مصلحة او رابطة موحدة يهتمون بتنمية مصالحهم و حمايتها بواسطة التأثير على الرأي العام و ممارسة الضغط على صانعي القرارات الحكومة للتأثير عليهم دون محاولة الوصول للسلطة .

*الأصولية :

في جوهرها تمثل عودة الى الأصول الأولى للإسلام بالنقاء الذي كانت عليه حين تنزل بها و هي السماء على محمد صلى الله عليه و سلم ، و هي لم تكن قاصرة على مجرد العقائد الدينية و لكنها أيضا كانت ترسم منهاجا لتنظيم المجتمع و سلوك أفراده و ان الإسلام حدد علاقات الإنسان بربه ، و علاقاته مع غيره من البشر و أنها صالحا للناس في كل زمان و مكان .

*الفلسفة :

هي كلمة يونانية تتكون من كلمتين فيليو – احب – وسوفيا – الحكمة اي حب الحكمة اي أنها مجموعة من النظرات الشاملة الى العالم او الطبيعة و المجتمع و الإنسان ،وبأنها لون محدد تاريخيا من وعي البشرية لذاتها من إدراكها لجوهرها و أهدافها مهماتها و قدراتها .

*الشيوعية :

هي نظام اجتماعي لا طبقي تقوم فيه ملكية الشعب بأسره الواحدة لوسائل الإنتاج و المساواة الاجتماعية التامة بين جميع أعضاء المجتمع الى جانب تطور الناس من جميع النواحي و ستنمو أيضا القوى المنتجة على أساس العلم و التكتيك و الشيوعية أيضا مجتمع عال التنظيم لكادحين ، و سترسخ فيه الإدارة الذاتية الاجتماعية و يغدو فيه العمل لخير المجتمع الحاجة ، و تخلص كل الناس من عدم المساواة الاجتماعية و من أشكال القهر و الاستغلال و من كل فظائع الحرب و تجلب لكل شعوب الأرض السلام و العمل و الحرية و المساواة و الإخاء و السعادة .

*الإنسانية :

تعبر عن مبدأ الإنسانية في العلاقات اليومية بين الناس و تشمل حسن النية تجاه الآخرين و احترامهم و التعاطف معهم والثقة بهم و السماحة و نكران الذات و تفرض التواضع و الامانة و النزاهة .


*البراغماتية :

كلمة يونانية تعني فعل عمل اتجاه في فلسفة الأخلاق راج في أمريكا في الستينات أسس هذا المذهب الأخلاقي البراغماتي وليم جيمس . و الذي صاغ مبدئين أساسيين : الخير هو ما يلبي حاجة ما ، و ان كل حالة أخلاقية فريدة لا تتكرر وان المشكلات الأخلاقية كلها يجب ان يحلها الإنسان نفسه بحيث لا يراعي إلا الحالة الملموسة و ان العقل له شأن كبير في حل مسائل الأخلاق فلا يرصدها العقل إلا بعد ان ينخرط الإنسان في الفعل .

*الدوغمائية :

كلمة من اليونانية تعني الجمود العقائدي "مذهب او رأي" التأييد الأعمى لمبادئ او مطالب مذهب أخلاقي ما ، بدون إمعان و النظر فيها ، و بدون تفهم قيمتها الاجتماعية و بدون دراسة الحالة الملموسة و بدون مراعاة العواقب الاجتماعية التي قد تنجم عنها ، و الدوغمائية كظاهرة اجتماعية التي تميز بصورة خاصة الأخلاق المسيطرة في المجتمع الاستغلالي و التي تبذل شتى الجهود للتستر على مغزاها الاجتماعي و التي تقف ضد التقدم الاجتماعي و التمويل الثوري للمجتمع .

*الديماغوجيا :

كلمة يونانية تعني شعب – قائد – السياسي المتلاعب – يدل على التقييم الأخلاقي السلبي لنمط من الأفعال و التصرفات التي تشكل لونا من الرياء و النفاق في السياسة و التي تهدف الى الاستحواذ على وعي الجماهير باسم أغراض أنانية و تتم عادة باستخدام وسائل الأخلاق ، و بين أهداف الديماغوجيا يأتي الوصول الى السلطة و اكتساب الشعبية لدى الجماهير ، وتحقيق المآرب الأنانية الطبقية و الشخصية و المتاجرة بمصالح الجماهير و تطلعاتها . و اللجوء الى البواعث الوضعية و الرواسب المخلفة لدى الناس و حلف الإيمان الكاذب بالإخلاص للشعب ، ان القاعدة الاجتماعية للديماغوجيا هي وجود طبقات مستغلة تمارس سيطرتها على الكادحين لا بوسائل العنف المباشر بل و عن طريق الخداع السياسي أثناء الحملات الانتخابية و في الدعاية اليومية و تنظيم انتفاضات جماهيرية رجعية او مضادة للثورة و الأعمال التخريبية ضد الحركات الثورية و التمردية .

*الرواقية :

مذهب فلسفي و أخلاقي ظهر في اليونان في القرن الرابع قبل الميلاد أسسه ذيتون ، و يرى ان قدرا محتوما ما رسمه الله يسيطر في الكون ، و لذا فإن الخلقية السامية تقوم في العيش وفقا للطبيعة ، وفقا للنظام الكوني الإلهي الذي ليس للإنسان ان يغير فيه شيئا ، الخضوع التام للقدر و الاستسلام للمصير ،و الانصراف عن الأهواء الدنيوية و الملذات الحسية و الانطواء على العالم الباطني .

*الوصولية :

كلمة فرنسية تعني "جري– عدو" تدل على سلوك شخصية الإنسان الذي يكرس كل نشاطه الاجتماعي لهدف الترقي في المنصب او الوظيفة "حب الرفعة" و الذي لا يكون على استعداد لتنفيذ المتطلبات المعروضة عليه و هي شكل من الأنانية في الميدان الوظيفي .

*الوطنية :

مبدأ اجتماعي أخلاقي يدل على موقف للناس من بلادهم يتجلى في نمط معين من الأفعال بمحبة الوطن هي أحد اعمق المشاعر التي رسختها آلاف السنين من تاريخ الأوطان المنعزلة وينطوي حب الوطن على العناية بمصالح البلاد ومصائرها التاريخية و الاستعداد لنكران الذات في سبيلها و الإخلاص للوطن و الاعتزاز بمنجزاته الاجتماعية والثقافية و التعاطف مع آلام الشعب و احترام ماض البلاد التاريخي و تقاليده الموروثة .

*الشوفينية :

التعصب القومي الذي يقوم على تفضيل العنصر او الجنس او العرق و على تمييز هذا العنصر و التعصب له دون بقية القوميات او الأمم .

*الأممية :

تستخدم في الأدب الاشتراكي "شعب و أمة"وحدة كادحي العالم في النضال من اجل القضاء على النظام الرأسمالي و بناء المجتمع الشيوعي ، و ترتكز الأممية الى وحدة مصالح الكادحين الجذرية ، و كمبدأ في العلاقات بين الأمم ترتبط بميدان السياسة ومساواة كل الشعوب و حريتها ، التعاون و التضامن بين كادحين دول العالم في نضالهم في سبيل الأهداف المشتركة و الرفض الحازم للأنانية و الانعزالية و القومية و هي تقسم الى مراحل :

1- الأممية الأولى 1864-1873 : منذ الاجتماع الأول للقوى الاشتراكية في لندن الى قيام حكومة باريس .

2- الأممية الثانية 1882-1914 : عندما نجح دعاة الاشتراكية الأوروبية في ترقيم الأممية و استمرت من الحرب الأولى .

3- الأممية الثالثة 1919-1943 : و تعرف باسم الكومنترن اي الدولة الشيوعية عقدت اجتماعها في موسكو و بقيت حتى أعلن ستالين حلها عام 1943 .

4- الأممية الرابعة 1943 : منذ ان شكل تروتسكي أممية بقصد معارضة ستالين .

*الاشتراكية الفابية :

فابية مشتقة من اسم فابيا كونكتاتور الإيطالي- المعروف بجذره و دعوته الى التصالح حتى مع الأعداء و الاشتراكية الفابية تيار اجتماعي نشأ في إنكلترا عام 1884 تحت اسم الجمعية الفبية دعا أنصارها الى إمكانية تحول الرأسمالية التدريجي الى الاشتراكية على أساس تعاون البورجوازية و الطبقية العاملة .

*التجريبية :

مذهب فلسفي بمعنى التجربة الحسية المصدر الوحيد لكافة المعارف ، و التجريبية أما ان تكون مثالية ، و إما ان تكون مادية ، فالتجريبية المثالية تحدد التجربة على أنها مجموعة الاحساسات و التصورات الذاتية و تنكر ان تكون الطبيعة أساسا لهذه التجربة . أما التجريبية المادية فتذهب الى التأكد على ان الأشياء في العالم المادي هي الأساس الذي تقوم عليه تجاربنا .

*الثورة الاجتماعية :

هي مرحلة بناء حتمية في تطور المجتمع تكمن أسبابها في التناقضات التي يقوم عليها البناء الاجتماعي و بالذات التصادم الحاصل بن قوى الإنتاج ،و علاقات الإنتاج و التناحر بين الطبقات .و قانون الثورة الاجتماعية هو القانون الأساسي للانتقال من مرحلة اجتماعية اقتصادية الى أخرى .

*الحركة :

شكل وجود المادة وصفتها الجوهرية الملازمة لها ، و الحركة كالمادة لا تفنى و لا تستحدث و ما العالم إلا المادة المتحركة و لا يمكن تصور مادة بلا حركة كما لا يمكن تصور حركة بدون مادة .


*الحقيقة المطلقة و الحقيقة النسبية :

مفهومان فلسفيان يع....ان عملية معرفة الواقع الموضوعي للتاريخ ،ان اعتبار الحقائق نسبية يعني أنها تحتوي على مضمون تاريخي محدد ، لأن تغيير الظروف التاريخي يؤدي حتما الى تغيير في الحقائق ، فما يمكن اعتباره حقيقة في ظروف تاريخية معينة لا يمكن ان يكون كذلك فيما لو تغيرت هذه الظروف ، و لا يوجد حاجز سميك بين الحقيقة المطلقة لأن مجموعة الحقائق النسبية التي هي عبارة عن مراحل في إدراك الحقيقة المطلقة ، تقدم لنا أثناء تطورها حقيقة مطلقة.

*الفوضوية :

مشتقة من اليونانية التي تعني بدون سلطة ،و هي نظرة اجتماعية سياسية قائمة على الفردية ،و الذاتية و الإدارية و داعية الى إلغاء كل نوع من أنواع السلطة في المجتمع بغض النظر عن الظروف التاريخية التي يمر فيها .

*الديالكتيك :

كلمة من اليونانية "دياليكو" التي تعني فن المناظرة او الجدل و ترجع بداياته الى هيراقليطس الفيلسوف اليوناني : الديالكتيك هو دراسة محتوى الفكر نفسه لا شكله و هو كذلك دراسة القوانين الأساسية للتغيير و الحركة و التداخل و التنافس في الطبيعة والمجتمع على حد سواء من الكم الى الكيف ما بذلك اصبح الديالكتيك علم القوانين العامة للديالكتيك في النقاط الآتية :

1- كل شيء متداخل و متشابك مؤثر ومتأثر بكل شيء آخر ، و ذلك على خلاف المنطق الشكلي و الفلسفة الميتافيزيقية اللذين يعزلان الأشياء عن بعضها البعض .

2- ان كل شيء في حالة تغير و حركة و صيرورة و هذا على خلاف النظرة الكونية الثبوتية التي تتبناها الفلسفات الشكلية و الميتافيزيقية .

3-التغيرات الكيفية هي نتيجة لتغيرات كمية كما أنها كذلك تؤدي الى إحداث تغيرات كمية و التغيرات الكيفية تتم في شكل طفرة ، ألا ان هذه الطفرة لا تحسب بالزمن فقد تتم في دقائق و قد تستغرق السنوات .

4- التناقض هو تصحيح الأشياء فكل شيء يحتوي في داخله على جانب إيجابي و آخر سلبي ، هناك في كل شيء جانب ينمو و آخر يموت وهذا هو جوهر الحركة الديالكتيكية كلها .

5- أما المبدأ الأخير فمبدأ نفي النفي الذي يحدد مسار العملية الديالكتيكية فهناك الموضوع ثم نقيض هذا الموضوع او نفيه ، ثم هناك نقيض هو النقيض او نفي النفي مثل النظام الرأسمالي هو نفي للنظام الإقطاعي ، و النظام الاشتراكي هو نفي للنظام الرأسمالي اي نفي النفي .

و النفي في هذا المبدأ لا يعني الإلغاء ، وانما يعني التجاوز و التخطي اي الانتقال الى مستوى أرقى مع الاحتفاظ بكل ما هو متقدم و إيجابي و التطور به .

*الكمبرادور :

هي البورجوازية التجارية الكبيرة التي ترتبط مصالحها بالرأسمالية و ببقاء النظام الرأسمالي و سيطرته و لها سمات الرأسمالية من حيث الاحتكار و التوسع التجاري .

*الديمقراطية..:

تتكون كلمة ديمقراطية من كلمتين هما ديمس اي الشعب – وكراتس اي السلطة او الحكومة ، وتعني الديمقراطية حكم الشعب ، اي اختيار الشعب لحكومته و غلبة السلطة الشعبية او سيطرة الشعب على هذه الحكومة التي يختارها.

*الصوفية :

اتجاه نفساني في الفلسفة الإسلامية نشأ في القرن الثامن الميلادي كتعبير عن احتجاج الجماهير الشعبية السلبي على الظلم الإقطاعي و قد سمي هذا المذهب بالصوفية لأن دعاته كانوا لما اختصوا به من الزهد يرتدون الثياب الخشنة المصنوعة من الصوف وتشكل الدعوة الى التقشف و التأمل الباطني و الامتناع عن النشاط العلمي الفعال في الحياة الاجتماعية الخصائص الأساسية للصوفية فالصوفية ليست مذهبا موحدا بل هي عده ، لكنها آمنت كلها بمذهبي الحلول و التوحيد فالحلوليين يؤمنون بان الله هو الوجود الواقعي الوحيد ، أما الأشياء و الظواهر المادية فيعدونها فيضا منه ، وان هدف الحياة الأسمى هو امتزاج روح الإنسان بالذات الإلهية وهو الطريق الوحيد لإدراك الحقيقة و لا يتم إلا بأمانة الحواس و الامتناع عن كل ما هو دينوي ، أما التوحيدين الذين تفرعت عنهم مذاهب عدة كالدروز و المعتزلة فيرون في الكون و الأشياء تجسيدا مطلقا للروح الإلهية اللا متناهية و لا شيء خارج هذا التجسيد العظيم او فوقه و ما الموت الى اتحاد عظيم بالكون الذي هو الصورة المطلقة لله.


*الإمبريالية الحديثة :

هو وصول الرأسمالية الى مرحلة الاحتكار و حتى نستطيع فهم هذه المرحلة نقول ان المضمون الحقيقي لمرحلة الاحتكار في الرأسمالية لها المظاهر التالية :


1- تركز الإنتاج و رأس المال الى الدرجة التي تبعث على قيام الاحتكارات الضخمة.

2- تصدير رأس المال الى الخارج بحيث يصبح اعظم أهمية من تصدير السلع .

3- قيام الاحتكارات الدولية التي تقسم العالم ومصادر ثرواته و أسواقه فيما بينها و تعد الاتفاقات التي سرعان ما تنقض او تغير القوة النسبية بين هذه الاحتكارات ويصاحب كل ذلك بناء الجيوش و استغلال الشعوب لحماية الاحتكارات و الأسواق .

*الطبقات :

هي جماعات كبيرة من الناس تتميز بالمكان الذي تشغله في نظام الإنتاج الاجتماعي محورا تاريخيا و بعلاقاتها بوسائل الإنتاج و بدورها في التنظيم الاجتماعي للعمل ، وبالتالي بطرق الحصول على الثروات الاجتماعية و بمقدار حصتها من هذه الثروات لذلك تعتبر العلاقة بوسائل الإنتاج الميزة الأساسية بين جميع الميزات الآنفة الذكر ، التي يتحدد على أساسها الاختلاف بين الطبقات الرئيسيتان في مجتمع الرقيق هما : مالكو العبيد و العبيد ..

و في الإقطاع : الإقطاعيون و الفلاحون ،

و في الرأسمالية : الرأسماليون أصحاب المصانع و المعامل و العمال ، مع وجود الطبقات في المجتمع يوجد حتما الصراع و لكنه ظاهرة اجتماعية موضوعية كان أول من اكتشفها الرأسماليون أنفسهم خلال صراعهم مع سادة الأرض و بهذا فالصراع الطبقي و مستمر .

*الطوباوية :

من الكلمة اليونانية التي تعني المكان الذي لا وجود له و هي نظرية خيالية عن تحقيق الاشتراكية ، عجزت عن ان تعرف القوانين الأساسية لتطور المجتمع الإنساني ، و نادت بتحقيق مجتمع مثالي يتساوى فيه الجميع عن طريق التوعية و الدعاية و دون اللجوء الى صراع الطبقات و مع ذلك فقد كان للطوباوية فضل كبير في نشوء الاشتراكية العلمية .

*التاريخية المادية او الفهم المادي للتاريخ :

هي علم القوانين العامة لتطور المجتمع او هي تعميم الموضوعات المادية الدياليكتية على دراسة الحياة الاجتماعية ، ان تطور المجتمع حسب رأي المادية التاريخية ، كما هو الحال في تطور الطبيعة يخضع الى قوانين موضوعية ترتبط أساسا بعلاقات الإنتاج وبالتالي فان الوجود الاجتماعي هو الذي يحدد الوعي الاجتماعي فلا يجوز فهم المؤسسات السياسية و الأفكار و النظريات فهما صحيحا ما لم يؤخذ بعين الاعتبار أساسها المادي اي النظام الاقتصادي للمجتمع .





....*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M.Sultan
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 433
العمر : 32
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: تابع بقية المصطلحات السياسية   الإثنين ديسمبر 17, 2007 3:22 am

تسلمي كتير ..

و فكرتينا بأيام السياسة الزراعية و كورس التنمية ..

كانت اام ..

تسلمي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://facofagalumni.ahlamontada.com
 
تابع بقية المصطلحات السياسية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Alexandria Agriculture Faculty Alumni Association :: زراعة كافيه :: مجلة ** ZeRa3a SaWa-
انتقل الى: