Alexandria Agriculture Faculty Alumni Association

رابطة خريجي و محبي كلية الزراعة الاسكندرية
 
الرئيسيةزراعةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M.Sultan
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 433
العمر : 32
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب   الأحد ديسمبر 09, 2007 5:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

* * *

يارب تعجبكم القصة دي ...

نبدأ ..

* * * * * * * * * *

وحدي ..

اجلس انظر الي تلك الشجرة في فناء منزلي ..

الشجرة التي ظهرت بادرتها عندما ولدت .. و ظهرت اول ورقه لها في اسبوعي الاول ..!

اراها الآن ناضجة .. اراها الآن مثمرة .. نعم .. مثمرة ..

ظللت ليال طويلة و انا طفلا صغيرا ... احلم باليوم الذي اري فيه ثمارها ..

ظللت احلم بذلك اليوم كثيرا و كنت لحوحا في السؤال لأبي رحمه الله كثيرا ..

و لكنها لم تثمر حتي بلغت العقد الثامن من العمر .. و حان لي ان اري ثمارها امامي اليوم ...

نعم ..اراها شابة الآن تقف في شموخ و حياء تتدلي منها ثمارها .. سبحان الخالق في خلقه ..

و هنا خطرت فكرة لي لا تليق بكهل في سني ..

* * * *

سأحاول ان اقتطف ثمرة ناضجة .. واهديها للغالية سلمي ..

و في ترقب اصعد بقدماي الثقيلتين التي حملت ثقل الزمان بداخلها علي ذلك المقعد الخشبي ..

و احاول جاهدا ان اصل الي اول ثمرة تتلمسها يداي ..

عجبا ..

تمر بي الذكريات في اطار عجيب .. فاتذكر سلمي في تلك اللحظة ..

يوم احببتها .. يوم ما تزوجتها ..! .. وكم تعلقنا بتلك الشجرة سويا ..!

كنت غارقا حتي النخاع في حروفها الاربع السين و الام و الميم و الياء (سـ لـ مـ ي )

.. اتذكر من جرت في عروقي دمائها ..

عندما لم اجد من يعطيني بدلا لدمائي مما نزفت في مهمتي الحربية من حوالي ثلاثون عاما ..!

اتذكر كيف لم تقاوم غضبي و ثائرتي و جنوني في بعض الوقت ....

اتعجب لتحملات العشاق احيانا ..!

اتذكر كيف قالت لي حبيبي .. و ..


صمتا الآن ..

اني اقترب الآن من الثمرة .. محاولة اخري و سينتهي الامر علي خير .. ارجو الا يراني

ابنائي و الا لاموني اشد لوم .. و ذكر اسماء الاطباء فقط يضايقني كثيرا ..

محاولا دفع المقعد الخشبي للامام قليلا .. خطوة او خطوتين ..

و اصعد عليه بصعوبة ..و انا انظر ذات اليمين و ذات اليسار .. تبا للذبحة الصدرية ..!

* * * *

و اعود للذكريات مرة اخري ...

و اتذكر كيف و انا عائد من مهمتي منتصرا .. حاملا نياشيني علي صدري ..

و انا احمد الله اني سأراها مرة اخري ..ليست نياشيني .. بل سلمي ..

كيف استقبلتني بحفاوة .. كيف استقبلني ابناء قريتي .. كيف كان لطعم الحب مذاقا ذلك الحين ..


تبا لكي ستقتليني ايتها العنيدة من اجل تلك الثمرة ..!

تلك الشجرة عالية جدا .. عجيبه مملكة النبات حقا .. نفس العمر .. و لكن الزمن لم يطبع من

اثاره الا القليل علي جذعها و قلفها ..

و ازادها طولا و عنادا سأحاول مرة اخري و لكن بدقة تلك المرة .......

ااخذ نفسي قليلا .. امثالي يجدون التنفس صعبا في اكثر الاحوال ..

****

و اتذكر ..

كيف استظليت بظلها .. وجلست بجواري سلمي بمنتهي الرقة و الحنان

تستشعر بعض الدفء .... وتنظر لعيناي ..

و تحكي لي عن من فعل و عن من سوي .. و هي في منتهي الاندماج .. تحكي و انا استمع

اتذكر كيف قلت لها احبك علي صوت اصطدام المطر فوقنا .. فتقطع حبل كلامها و تنظر الي

و تتسع عيناها

و انا اردد بحبها احرف اسمها .. سلمي ..

تنظر للأرض في منتهي الخجل و الحياء .. تنظر الي بنظرة ممتلئة من دموع الخجل ..

ويحك يا سلمي ..الي اين تذهبين !

عند هذ الجزء كنت اشعر ان قدماي اوشكت علي خيانتي ..

* * * *

حسنا ايتها اللعينة انا لم اشيخ بعد ..و سنري من العجوز فينا !

سأحاول الآن بطرقي الملتوية .. امسك عصاي التي اتكأ بها و احاول ان امدها لتصل للثمار ..

نعم .. اقتربت كثيرا من هدفي .. و مرة تلو الاخري ستسقط تلك الثمار ..


في مثل يومي هذا...

اتيت لوالدها .. ببزتي الرسمية و اقفا امامه في خوف و تطلع ..

انظر اليه في رهبة و ترقب .. و اتأمل ملامحه .. رباه .. يثير في نفسي الرجفه مثلما يفعل في

سلمي ..و كان يوم الفرح عندما قبل طلبي ليد سلمي بالموافقة .. ويحي.. كنت اسعد رجل في

العالم آنذاك ..

اتجهت مهرولا الي بيتي انبأ امي و اخوتي .. ليتك كنت موجودا يا ابي ..

كنت علي يقين انه موجودعندها فهو شهيد و الشهداء لا يموتون ..

اري الدنيا بكاملها وردية .. تتقطر حمره مزيجا هي من الحب و الدفئ و الامان ...

حتي عندما دق ناقوص الحرب .. و استلمت الخرائط السرية للقتال .. كنت اراي سلمي ..

و اعتبرت كل من هرع الي الحرب بخلاف انهم ابنائي جميعهم .. اعتبرتهم سلمي .. كلهم سلمي ..

و سميت كل كتيبة بحرف من حروف اسمها .. و ظللت اقاتل و اقاتل و الوذ بالفرار تارة و اعود

الكرة تارة اخري لاطيح بالاعداء و في نفسي اشتياق ليوم العرس ..

اليوم الذي تركت فيه سلمي .. بعد ان ابتاعت فستان العرس الابيض و وعدتها بعودتي غانما

منتصرا بأذن الله ..

و عدت بطلا .. بفضل الله ثم دعاء سلمي من بعده .. و كان يوم عرسي في حديقة بيتي ..

تحديدا مقربة تلك الشجرة التي صممت سلمي ان تكون جلستي بجوارها في ذلك الركن بالحديقة

بجوار تلك الشجرة و الجميع يهنون و الجميع سعداء ..

و وضعت حولها اكثر من شريط مضئ و البستها اجمل زينة كانت تباع في هذا الوقت ..

* * * *

نعم.. نعم ..

اتلمس طرفك ايتها الثمرة الشقية بعصاي و الآن سوف اهوي عليكي مرة واحدة ..

فتسقطين فأعطيكي لجميلتي سلمي ..

ارخي يداي للوراء .. و احاول ..و احاول ..


و اتذكر ..

كم قضينا ليال طويلة كأي زوجين محبين تحت تلك الشجرة نواجه الحياة و نتفكر فيها

ايام كنا فيها فرحين سعداء و اياما كنا نواجه الشقاء معا .. ما اخلصك يا سلمي ..!


في ذلك الوقت زلت قدماي من فوق المقعد الخشبي .. و كنت علي وشك الموت من رهبة

الاصطدام .. ولكني تمسكت بها .. الشجرة ..

حتي بعد هذا العمر مازلتي قوية .. مازلتي تحمليني حتي في العجز ..

اجد ابنائي يهرعون الي .. عندما شاهدوني في اللحظة الاخيرة ..

سالم و سليم و سلامة .. و ابنتاي .. سمية و سرية ..

انا بخير يا ابنائي الحمد لله .. ( لم يروني من البداية الحمد لله ) اين سلمي يا اولاد ..؟

انا هنا ...

اراها تجري فوق العشب الاخضر بقدماها الحافيتين .. و فستانها الوردي و ضحكة الاطفال

تأكل وجها تهرع الي قائلة :

- عايزني يا جدو ...؟

ابتسم لبرائتها و عيناها التي تشبه عين زوجتي كثيرا :

نعم يا صغيرتي .. ثم افتح قبضتاي .. لأريها الثمرة الساكنة في راحة يدي قائلا :

- خذيها يا سلمي .. هدية من جدو ليكي ..

- و فيم تختلف عن الاخريات يا جدو ..؟

ابتسم و احاول ان اتخيل موقفي امام سلمي زوجتي في غرفتها عندما تنعتني بالجنون في هذا السن :

- تمام الاختلاف يا سلمي .. تمام الاختلاف ..!

وانا ارجع بنظري للوراء الي الشجرة التي شعرت انها تبتسم ..

خصوصا عندما اوقعت الثمرة ..

بارادتها ..

في يداي ..


* * * * * * * * * *

يارب تكون عجبتكم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://facofagalumni.ahlamontada.com
dodii

avatar

انثى
عدد الرسائل : 196
العمر : 32
نقاط : 10
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب   الثلاثاء ديسمبر 11, 2007 2:19 am

محمد فعلا فعلا انت موهوب جدااااااااااا ما شاء الله عليك

والقصة دى جميلة جدا لان فيها خلط بين مشاعر حبه لزوجته وحبه حفيدته

والشجرة اكانها بطلة فى القصة ليها روح فعلا رائعةةةةةةةةةةةة تسلم

ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M.Sultan
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 433
العمر : 32
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب   الثلاثاء ديسمبر 11, 2007 2:23 am

طيب الحمد لله انها عجبتك .. انا سعيد جدا بردك الكريم ده و الله ..
تسلمي انتي ..
و جزاكي الله خيرا .. عن ردك و مرورك الطيب ..
و ان شاء الله هناك المزيد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://facofagalumni.ahlamontada.com
daly

avatar

انثى
عدد الرسائل : 14
العمر : 32
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب   الثلاثاء ديسمبر 11, 2007 9:59 am

ماشاء الله يا فندم ...جميـــــــــــــلة جداا القصه و كمان مؤثره اوي تخليك مندمج معاها لاخر كلمه فيها و كمان المشاعر في القصه دي دافية اوي و روحها حلوه تربطك بالمكان و الافراد بشكل غير عادي و الشجره كمان ابكتني بجد .. Sad
ربنا يكرمك و الله القصه دي شدتني عن التانيه الصراحه و مع ذلك الاتنين اسلوبهم راقي جداا ... flower ربنا يوفقك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
M.Sultan
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 433
العمر : 32
نقاط : 7
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب   الأربعاء ديسمبر 12, 2007 2:27 pm

daly كتب:
ماشاء الله يا فندم ...جميـــــــــــــلة جداا القصه و كمان مؤثره اوي تخليك مندمج معاها لاخر كلمه فيها و كمان المشاعر في القصه دي دافية اوي و روحها حلوه تربطك بالمكان و الافراد بشكل غير عادي و الشجره كمان ابكتني بجد .. Sad
ربنا يكرمك و الله القصه دي شدتني عن التانيه الصراحه و مع ذلك الاتنين اسلوبهم راقي جداا ... flower ربنا يوفقك


تسلمي كتير و الله .. و الحمد لله ان القصة عجبتك الحمد لله ..
شكرا للرد و المرور الكريم ..
جزاكي الله خيرا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://facofagalumni.ahlamontada.com
 
ســـلــمي و ثــمــرة الحـــب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Alexandria Agriculture Faculty Alumni Association :: زراعة فن ART :: المنتدي الادبي-
انتقل الى: